الواجهة » الإمام الرضا » كتبه » الرسالة الذهبية » الفصل الرابع فى تأثير الافراط في تناول بعض المواد الغذائية
   خدمات
   شُرفة خضراء (هذا الموقع)
   قاموس مصطلحات الموقع
   مناسبات خاصة
   وقائع و أعمال الشهور القمرية
   المكتبة الصوتية والمرئية
   مواقع اسلامية
   الأنواء الجوية (مدينة مشهد)
   مدينة للصغار
   ألبوم الذكريات
   بحث في الموقع


الفصل الرابع
فى تأثير الافراط في تناول بعض المواد الغذائية

فاذا اكلت يا أميرالمومنين كما وصفت لك من قدرالطعام فاشرب من هذا الشراب ثلاثة اقداح بعد طعامك فاذا فعلت فقد امنت باذن الله يومك من وجع النقرس (1) و الابردة، و الرياح المؤذية.
فان اشتهيت الماء بعد ذلك فاشرب منه نصف ما كنت تشرب فانه اصح لبدنك، و اكثر لجماعك و اشد لضبطك و حفظك.
فان الماء البارد، بعد اكل السمك الطرى يورث الفالج (2). و اكل الاترج (3) بالليل يقلب العين و يورث الحول (4)، و اتيان المرأة الحائض يولد الجذام (5) فى الولد. و الجماع من غير اهراق الماء على اثره يورث الحصاة (6). و الجماع بعد الجماع من غير ان يكون بينهما غسل يورث للولد الجنون ان غفل عن الغسل (7).
و كثرة اكل البيض، و ادمانه يورث الطحال، و رياحا فى رأس المعدة (8). و الامتلاء من البيض المسلوق يورث الربو (9)، و الابتهار (10). و اكل اللحم النى يورث الدود في البطن (11). و اكل التين يقمل الجسد اذا ادمن عليه (12).
و شرب الماء البارد عقيب الشىء الحار، و عقيب الحلاوة يذهب بالاسنان. و الاكثار من اكل لحوم الوحش و البقر، يورث تيبيس العقل وتحيير الفهم، و تلبد الذهن، و كثرة النسيان (13).

1- النقرس: بالكسر. ورم أو وجع في مفاصل الكعبين و أصابع الرجلين. انظر القاموس 2/255.
2- الفالج: قال الشيخ الرئيس في القانون ج 2/90: هو ما كان من الاسترخاء عاما لاحد شقّي البدن طولا. فمنه ما يكون في الشق المبتدأ من الرقبة و يكون الوجه و الرأس معه صحيحين و منه ما يسري في جميع الشق من الرأس الى القدم.
3- الاترج: قال ديقوريدوس هو نبات تبقى ثمرته عليه جميع السنة. و الثمر بنفسه طويل، و لونه شبيه بلون الذهب، طيب الرائحة مع شىء من كراهة، وله بزر شبيه ببزرالكمثرى. انظر الجامع لمفردات الادوية و الاغذية1/10.
4- الحول: ظهور البياض في مؤخر العين، و يكون السواد من قبل الماق. أو اقبال الحدقة على الانف. أو ذهاب حدقتها قبل مؤخرها. انظر القاموس 4/375.
و قال ابن البيطار عن ابن ماسويه: من أكل الاترج بالليل و نام عليه أورثه الحول: انظر المغني في الطب / مخطوط ورقة 57.
 ×  5- الجذام: علة تحدث من انتشار السوداء في البدن كله، فيفسد مزاج الاعضاء، و هيأتها و ربما انتهى الى تآكل الاعضاء و سقوطها عن تقرح. انظر القاموس 4/88. و نقل ابن القيم الجوزي في كتابه زاد المعاد 2/196 عن ابن بختيشوع قوله: وطىء المرأة الحائض يولد الجذام، و قال الانطاكي في تذكرة اولى الالباب 2/71: و جماع الحائض يوقع في البثور و القروح و الاواكل.
6- الحصاة: اشتداد البول في المثانة حتى يصير كالحصاة. انظر القاموس 4/318. و نقل ابن القيم في زاد المعاد ج 2/196 قول ابن بختيشوع: الجماع من غير ان يهرق الماء عقيبه يولد الحصاة. و نقل عن ابن ماسويه قوله: و من جامع فلم يصبر حتى يفرغ فاصابه حصاة فلايومن الا نفسه.
7- قال ابن ماسويه: و من احتلم فلم يغتسل حتي وطىء أهله فولدت مجنونا أو مخبلا فلايلومن الا نفسه. انظر زاد المعاد 2/196.
8- قال ابن البيطار: و ينبغي ان يتجنب الاكثار من البيض المسلوق لمن يعتريه القولنج. انظر الجامع لمفردات الادوية 1/132.
9- الربو: بالفتح. ضيق النفس. و نقل ابن القيم الجوزي في زاد المعاد 2/196 عن ابن ماسويه قوله: و من أكل بيضا مسلوقا باردا و امتلاء منه فاصابه ربو فلايلومن الا نفسه.
10- البهر: بالضم. انقطاع النفس من الاعياء. المصدر السابق 1/378.
11- قال ابن البيطار: في المغني ورقة 215، عن ابن جريح، ان من مولدات الدود في البطن أكل اللحم الني.
12- انظر القانون 1/446، و عن ابن ماسويه قال: كثيرا ما يتولد في مدمن آكله القمل الكثير، انظر الجامع لمفردات الادوية 1/148.
13- ذكر ابن البيطار عن جالينوس: اذا هو أكثر منه أعيى بالامراض الحادثة عن المرة السوداء كالسرطان و الجذام و الوسواس . انظر الجامع لمفردات الادوية 1/105 .
Copyright © 1998 - 2014 Imam Reza (A.S.) Network, All rights reserved.