الواجهة » الإسلام » كتاب في مقالة » كتاب في مقالة
   خدمات
   شُرفة خضراء (هذا الموقع)
   قاموس مصطلحات الموقع
   مناسبات خاصة
   وقائع و أعمال الشهور القمرية
   المكتبة الصوتية والمرئية
   مواقع اسلامية
   الأنواء الجوية (مدينة مشهد)
   مدينة للصغار
   ألبوم الذكريات
   بحث في الموقع


كتاب في مقالة

الكتاب: صلاح الدين الأيوبي بين: العباسيّين والفاطميّين والصليبيّين.
المؤلّف: حسن الأمين.
الناشر: دار الجديد ـ بيروت.
الطبعة: الأولى ـ سنة 1995 م.

هكذا يُراد
في حقل الثقافة والعلوم الإنسانيّة، نعيش أحياناً بين اتجاهَين بعيدين عن إصابة الحقيقة: الأوّل ـ ينحو نحوَ أخذ الموروثات التاريخيّة أخذَ المسلَّمات التي دخلت في دائرة الحصانة الفكريّة، فلا يجوز مناقشتها فضلاً عن ردّها وتخطئتها، أفكاراً كانت أو شخصيّات. أمّا الاتّجاه الثاني فهو ـ ذلك الاتجاه الذي لا يقبل الحقائق، ويردّها بعنفٍ دون دليلٍ أو تحليلٍ مُبرهَن، فيُغالط ويجادل عن هوىً أو تعصّبٍ أعمى مَقيت.
والذي ينفع الجيل ويخدم أمّة الإسلام بحقّ، هو القلم الواعي الذي يأتي بالأدلّة، سواء في الدفاع عن الثوابت والمسلّمات والمقدّسات الحقيقيّة، أو في الاحتجاج والمناظرة ونفي الأكاذيب والافتراءات والتشويهات والتحريفات التي دخلت أو أُدخِلَت مِن قِبل المغرضين أو المتحيّزين إلى الباطل.
ومِثلُ ذلك القلم الذي يُتوخّى منه أن يكون نافعاً، لابدّ أن يتحلّى: بالعلم المشرق، والصدق والأمانة، والشجاعة والصراحة، والدليل الواضح المقنع، بل والمُلزِم.. إذا أتى بالوثائق البيّنة والبراهين المعقولة، والأسلوب العلمي المفهوم. أمّا قبولُ ذلك فيحتاج إلى توفيق خاص، من ضروريّاته: الإنصاف، وروحية طلب الحقيقة، ونبذ التعصّب والمغالطة والجدال العقيم.
وقد كان إقداماً شجاعاً وموفّقاً في ذات الوقت، أن ينبريَ السيّد حسن الأمين ـ نجل السيد محسن الأمين مؤلّف كتاب: أعيان الشيعة وغيره ـ فيقحم قلمه التاريخيّ ـ السيرتيّ، متناولاً شخصية طالما تطلّعت إليها العيون بنظرات الإجلال والإكبار دون اطّلاعٍ وافٍ عليها، فكشف ذلك القلم عن حقائق كانت منظمسةً في أوراقٍ ضائعة، عرضها بوضوحٍ وإيضاح، وأتى بها مقرونة بالاستدلال المحكم، ليثبت أنّ هذه لم تكن من الشخصيات الفاشلة فحسب، بل هي من الشخصيات المشبوهة والمشكوكة، بل والخائنة، حيث كان منها: قتل المسلمين، والغدر بالمحالفين، والتمهيد لتقدّم أعداء الإسلام والمسلمين.

التقديم
هذا أوّل عنوانٍ في كتاب السيّد الأمين حول (صلاح الدين الأيّوبي) كتب تحته:
ـ إذا كنّا اعتمدنا لهذا الكتاب عنواناً هو (صلاح الدين الأيوبي بين العبّاسيّين والفاطميّين والصليبيّين)، فقد كان لابدّ من التعريف ـ بعضَ التعريف ـ بالفاطميّين أوّلاً، وبالحركة الصليبيّة ثانياً.. وإذا رأى القارئ في ما نقدّمه إليه في الصفحات شيئاً غير مألوف لما في ذهنه عن صلاح الدين، فهو لن يرى إلاّ حقائق مدعومة بالنصوص التاريخيّة المدوّنة في أمّهات كتب التاريخ، وفي نصوصٍ لم يستطع كلُّ الذين ردّوا علينا أن ينقضوا منها شيئاً، وكلّ ما فعلوه أن راحوا يتحرَّون تعابيرَ طال اجترارها، وأن يلجؤوا إلى التهويش والتهويل والشتائم!
ـ ونحن في كلّ ما كتباه في هذا الموضوع، لم نَبغِ إلاّ وجه الحقّ؛ كشفاً عن الحقائق في تاريخنا، تلك الحقائق التي عمل على طمسها المبطلون!

العناوين التالية
هكذا يُدرجها السيّد الأمين، وهي تحكي فصول كتابه وبحوثه:
الفاطميّون: الدعوة، والدولة.
الفاطميّون في مواجهة: البيزنطيّين والصليبيّين.
المسؤولون عن الهزيمة.
ردود، ونقود: التعليق على مؤتمر صلاح الدين، الردّ على الدكتور المحاسني، الرد على الدكتور حسين مؤنس، الردّ على الدكتور محمّد علي الضناوي، الردّ على الدكتور عبدالعزيز سالم، الردّ على العميد الركن ياسين سويد، الردّ على الأستاذ عصام محفوظ، الردّ على الدكتور فهمي سعد، الردّ على الشيخ طه الولي، الردّ على هاشم الأيوبي، ردود أخرى.
خاتمة: صلاح الدين الأيوبي بين الكُره والتبجيل.
وقد كان بعض فصول الكتاب مقالات احتجاجيّة، ومناظرات علميّة، وحوارات تاريخية، استدعت المؤلف لأن يجمعها، ويعيد النظر فيها، ثمّ يستكملها ويجعلها كتاباً تجتمع فصوله في موضوعٍ مهمٍّ جديد، تناسقت فقراته، وتجاذبت عباراته، وأفصحت كلماته.. عن حقائق كانت غائبة، أوعن نقل: مُغيَّبة، كشفها قلمٌ جريء أبان عمّا كان مجهولاً وخافياً، وأوضح عللاً وأسباباً كانت مبهمة.
والحمد لله أوّلاً وآخِراً

Copyright © 1998 - 2017 Imam Reza (A.S.) Network, All rights reserved.