الواجهة » الإسلام » عقائديات » مشاهد النور..
   خدمات
   شُرفة خضراء (هذا الموقع)
   قاموس مصطلحات الموقع
   مناسبات خاصة
   وقائع و أعمال الشهور القمرية
   المكتبة الصوتية والمرئية
   مواقع اسلامية
   الأنواء الجوية (مدينة مشهد)
   مدينة للصغار
   ألبوم الذكريات
   بحث في الموقع


مشاهد النور..

الأول من ذي القعدة
هلّل الشعرُ في المديحِ وكَبَّرْ
ملَأَ الكونَ بالثناءِ المُعطَّرْ
طَفَحَت موجةُ الشعورِ انطلاقاً
مِن صميمِ الولاءِ أصلاً ومصدرْ
فبِذِكرِ الإلهِ يشدو لساني
كلَّ آنٍ أقولُ: اَللهُ أكبرْ
وبِطاها وفاطمٍ وعليٍّ
وبآلِ النبيِّ ما زِلتُ أفخَرْ
ولهم في الحياةِ أخلصتُ حبّي
وبنورِ الوِلاء قلبي تَنَوَّرْ
ما تصوّرتُ في الوجودِ سِواهُم
عظماءً، فلم ولن أتصَوَّرْ
فازدَهَت كلُّ بقعةٍ من بقاعِ الْـ
أرضِ فيهم، ومجدُهم ليس يُنكَرْ
طَيبةٌ طاب إسمُها وثَراها
وبمثوى محمّدٍ هي تَزهَرْ
وقبورُ البقيعِ تَنفح طِيباً
إنّها أطيبُ البقاعِ وأطهَرْ
فبِقَبرِ الزهراءِ والحسنِ السِّبط
وزَينِ العبادِ خيرٌ مُوَفَّرْ
وكذا باقرُ العلومِ يَليهِ
صادقُ القولِ والصدوقُ المقدَّرْ
ثمّ أُمُّ البنينَ بنتُ حزامٍ
إسمُها خالدٌ إلى يومِ مَحشرْ
واسَتِ الطُّهرَ فاطماً بِبَنيها
والوفا شأنُها وأحرى وأجدرْ
فلِدِينِ الإسلامِ دونَ حسينٍ
قد تَفانَوا وقاتلوا شرَّ عسكرْ
فسلامٌ وألفُ ألفِ سلامٍ
لكِ يا بقعةَ البقيعِ وأكثرْ

* * *

والغَريُّ ازدهى بمَثوى عليٍّ
قامعِ الشِّركِ قالعٍ بابَ خَيبرْ
نجفٌ أشرفٌ إذا قيل حقّاً
إنّه أشرفُ البلادِ وأشهرْ
يتباهى بآدمٍ وبِنُوحٍ
وبِهُودٍ وصالحٍ بعد حيدرْ
هو حامي الجِوارِ حيّاً ومَيْتاً
وغداً في المَعادٍ ساقيِ كوثرْ
قُدِّسَت كربلا بمثوى حسينٍ
والشهيدَينِ أكبرٍ ثمّ أصغرْ
كربلا زادها الحسينُ فَخاراً
بأخيهِ العبّاسِ شبلِ الغَضَنفَرْ
وقبورُ الأنصارِ ضَمَّت ثَراها
شهداءً ثاروا على الظلمِ والشَّرّْ

* * *

وبقَبرَينِ للجوادَينِ طابَتْ
أرضُ بغدادَ طِيبَ مِسكٍ وعَنبرْ
وازدَهَت سُرَّ مَن رأى وتسامَتْ
واعتزازاً بالعسكريَّينِ تَفخَرْ
وبمثوى المولى الرضا أرضُ طوسٍ
قد تعالت مجداً على البحرِ والبَرّْ

* * *

ولْتُباهي بفاطمٍ أرضُ قمٍّ
ولها الفَخرُ والثناءُ المكرَّرْ
أصبَحَت جنّةَ الحياةِ، وتُدعى
عُشَّ آلِ الرسولِ في الدهرِ تُذكَرْ
حوزةُ العلمِ في حِماها تجلَّتْ
بالأساطينِ والمراجعِ تَزخَرْ
قبرُها صار مَوئِلاً ومَلاذاً
وبها كلُّ مُعسِرٍ يَتيسَّرْ
والكراماتُ لا تُعّدُّ وتُحصى
وبها صَفوُ كلِّ عيشٍ مُكدَّرْ
كأبيها بابِ الحوائجِ تُقضى
عندها كلُّ حاجةٍ تَتعسَّرْ
عمُّها المجتبى إمامٌ كريمٌ
وعطاياها لا تُحَدُّ وتُحصَرْ
وهْيَ تُدعى «كريمةٌ» دون شكٍّ
وعلى فضلِها الكريمةُ تُشكَرْ
واسمُها شاع في الأنامِ بفخرٍ
ولها يُنظَم المديحُ ويُنثَرْ
شأنُها قد سما جلالاً وقَدْراً
واجتباها الإلهُ مِن عالَمِ الذَّرّْ
وحباها حِلماً وقلباً صبوراً
وجميلُ العقبى لِمَن قد تَصبَّرْ
شأنُها شأنُ فاطمٍ بنتِ طه
فهْيَ كالنورِ واضحٌ ليس يُنكَرْ
فبِذِي قِعدةٍ بأوّلِ يومٍ
وُلِدَت، والبشيرُ صاحَ وبَشَّرْ
هي أُختُ الرضا عليِّ بنِ موسى
وأبوها الإمامُ موسى بنُ جعفرْ

Copyright © 1998 - 2017 Imam Reza (A.S.) Network, All rights reserved.