الواجهة » الإمام الرضا » محاوراته » حدّ فاصل بين التوحيد والشرك
   خدمات
   شُرفة خضراء (هذا الموقع)
   قاموس مصطلحات الموقع
   مناسبات خاصة
   وقائع و أعمال الشهور القمرية
   المكتبة الصوتية والمرئية
   مواقع اسلامية
   الأنواء الجوية (مدينة مشهد)
   مدينة للصغار
   ألبوم الذكريات
   بحث في الموقع


حدّ فاصل بين التوحيد والشرك

عن الحسين بن خالد قال: سمعت الرّضا عليه السّلام يقول: لم يزل الله عزّوجلّ عالماً قادراً حيّاً قديماً سميعاً بصيراً.
فقلت له: يا ابن رسول الله! إنّ قوماً يقولون: لم يزل عالماً بعلم، وقادراً بقدرة، وحيّاً بحياة، وقديماً بقِدم، وسميعاً بسمع، وبصيراً ببصر.
فقال عليه السّلام: من قال ذلك ودان به فقد اتّخذ مع الله آلهة أخرى، وليس من ولايتنا على شيء، ثمّ قال عليه السّلام: لم يزل الله عزّوجلّ عليماً قادراً حيّاً قديماً سميعاً بصيراً لذاته، تعالى عمّا يقول المشركون والمشبّهون علوّاً كبيرا. (1)

 ×  1ـ رواه الصّدوق رحمه اللهّ في التّوحيد ص 139 ـ الباب 11/الرقم3. والعيون 119:1 ـ الباب 11/الرقم10. والأمالي ص 229 ـ المجلس 47/الرقم5: عن عليّ بن أحمد بن محمّد بن عمران الدقّاق وعليّ بن أحمد بن موسى، عن محمّد بن عبدالله الكوفيّ، عن محمّد بن إسماعيل البرمكيّ، عن الفضل بن سليمان الكوفيّ، عن الحسين بن خالد ...ونقله في بحار الأنوار 62:4 .
Copyright © 1998 - 2017 Imam Reza (A.S.) Network, All rights reserved.