الواجهة » الإمام الرضا » محاوراته » في أسماء الله الحُسنى
   خدمات
   شُرفة خضراء (هذا الموقع)
   قاموس مصطلحات الموقع
   مناسبات خاصة
   وقائع و أعمال الشهور القمرية
   المكتبة الصوتية والمرئية
   مواقع اسلامية
   الأنواء الجوية (مدينة مشهد)
   مدينة للصغار
   ألبوم الذكريات
   بحث في الموقع


في أسماء الله الحُسنى

عن محمّد بن سنان قال: سألت أباالحسن الرّضا عليه السّلام، هل كان الله عارفاً بنفسه قبل أن يخلق الخلق؟ قال: نعم.
قلت: يراها ويسمعها؟
قال: ما كان محتاجاً إلى ذلك؛ لأنّه لم يكن يسألها ولا يطلب منها شيئاً، هو نفسه، ونفسه هو، قدرته نافذة، فليس يحتاج إلى أن يسمّي نفسه، ولكنّه اختار لنفسه أسماء لغيره يدعوه بها، لأنّه إذا لم يُدعَ باسمه لم يعرف، فأوّل ما اختار لنفسه «العليّ العظيم»، لأنّه أعلى الأشياء كلّها، فمعناه:«الله»، إسمه: «العليّ العظيم»، هو أوّل أسمائه لأنّه علىّ علا كلَّ شيء (1).

 ×  1ـ رواه الصدوق رحمه الله في التوحيد 191 ـ الباب 29/الرقم4، ومعاني الأخبار 2 ـ باب معنى الأسم/الرقم2، وعيون أخبار الرضا عليه السّلام 129:1 ـ الباب 11/الرقم24 عن أبيه، عن أحمد بن إدريس، عن الحسين بن عبيدالله، عن محمّد بن عبدالله وموسى بن عمران والحسن بن عليّ بن أبي عثمان، عن ابن سنان، قال: سألت... ونقله المجلسيّ في بحار الأنوار 175:4.
Copyright © 1998 - 2017 Imam Reza (A.S.) Network, All rights reserved.