الواجهة » الإمام الرضا » ادعيته » مقدمة
   خدمات
   شُرفة خضراء (هذا الموقع)
   قاموس مصطلحات الموقع
   مناسبات خاصة
   وقائع و أعمال الشهور القمرية
   المكتبة الصوتية والمرئية
   مواقع اسلامية
   الأنواء الجوية (مدينة مشهد)
   مدينة للصغار
   ألبوم الذكريات
   بحث في الموقع


مقدمة

النبيّ وأهل بيته صلوات الله عليهم معلّمو البشرية وقادتها في الطريق إلى الله سبحانه وتعالى. وهم الهادون بأمر الله إلى الحياة الإنسانية السليمة المُعافاة في كلّ آفاقها ورحابها المنزَّهة.. لينشأ الإنسان المتعبّد لله تعالى وينهض بتكاليف الخلافة الإلهيّة.. وذلك تكريم لابن آدم أيّ تكريم. ومنهج أهل البيت سلام الله عليهم يعلّمنا أشياء كثيرة، ويمدّنا بالوعي النافذ والبصيرة. إنه يعلّمنا كيف نكون في سلام دائم مع الله، وكيف نتوجّه إليه بالخطاب، وكيف نمدّ أيدي الضراعة والابتهال: نسأل الله وندعوه، ونستنزل الفيوضات والبركات.
إنه يعلّمنا ـ بكلمةٍ جامعة ـ أن نسلك حقّاً في واقعية التوحيد، وأن نستغني ونحن في فقر العبودية بغنى الربوبية المطلق. وهذه
الصلة الحيّة المتجددة بين العبد والرب هي أغلى جوهرة وأنفَس كنز يمكن أن يحصل عليه الإنسان ـ أينما كان ـ في رحلة الوجود.
كثيرة هي نصوص الدعوات والضراعات والابتهالات التي صدرت عن النبيّ وأهل بيته عليهم السّلام وجَرَت على ألسنتهم المقدسة.. تتضمن أدب الكلام مع الله جلّ وعلا وأدبَ الدعاء. ولا أدب مع الله كأدبهم؛ ذلك أنهم أعرف الخلق بالله، والأشدّ عبودية لله، وهم المؤدَّبون بالأدب الإلهي الخاص، كما قال رسول الله صلّى الله عليه وآله: «أدّبني ربّي فأحسن تأديبي»، وقال صلّى الله عليه وآله: «أنا أديب الله، وعليّ أديبي». وفي هذا المعنى نقرأ قول أمير المؤمنين عليّ عليه السّلام: «إنّ رسول الله صلّى الله عليه وآله أدّبه الله عزّوجلّ، وهو أدّبني، وأنا أؤدِّب المؤمنين وأورِّث الأدبَ المكرَّمين».
ومن نصوص الدعوات والمناجاة المشرقة بالعبودية والمعرفة والتوحيد: ما صدر عن الإمام الثامن من أئمّة الهدى: أبي الحسن عليّ بن موسى الرضا صلوات الله عليه. وهي نصوص تقع مضامينها من الحياة الإيمانيّة الخالصة في الصميم، وهي خير أسلوب لمخاطبة الله تعالى وطلب العون والمدَد المستمر.
ونصوص دَعَواته التي وصلت الينا.. كثيرة وفيرة، تشكّل كتاباً قائماً بنفسه، نختار منها بعضها، ونقدّمها في (موقع الإمام الرضا عليه السّلام)، من أجل إغناء حياتنا بالتعبّد والبصيرة والحركة التوحيدية المقدسة تلقاء الحق تبارك وتعالى.
وها أنتم أعزاءنا.. مع آفاق من هذه الدعوات والضراعات:

Copyright © 1998 - 2017 Imam Reza (A.S.) Network, All rights reserved.