الواجهة » الإسلام » التاريخ الإسلامي » سَفَرٌ.. عَبرَ التاريخ
   خدمات
   شُرفة خضراء (هذا الموقع)
   قاموس مصطلحات الموقع
   مناسبات خاصة
   وقائع و أعمال الشهور القمرية
   المكتبة الصوتية والمرئية
   مواقع اسلامية
   الأنواء الجوية (مدينة مشهد)
   مدينة للصغار
   ألبوم الذكريات
   بحث في الموقع


السفر التاسع
احمد ها نحن الآن.. مع أوائل الأشياء، وهي تُحكى شِعراً.
الهام هَهْ! جميلٌ أن نبدأ إبحارَنا في الزمن بالشِّعر.. ولكنْ أيّ أوائل هذه التي عَبَّر عنها الشعر ؟!
احمد شعر يُعبِّر عن طَرَف من حكمة الحياة، استخلَصَها أحدُ لُصوص العرب في الجاهلية، أو ـ إذا شئتِ ـ أحدُ صَعاليكهم الذين يُغيرون على القوافل أو الضواحي. وأنتِ تعرفين أنّ للصعاليك نمطاً من حياة البَداوة القائمة على نهب أموال أصحاب الثروة؛ إذلالاً لهم، وحَنَقاً عليهم!
الهام معنى هذا أنّ الصعاليك ليسوا لُصوصاً مُحترفين إذَن!
احمد إنهم لصوص محترفون بلا شك، لكنّ الدافع الأساس لأعمال النهب والصَّعلكة ليس هو شهوة المال وحدَها، وإنّما يمتزج بهذا الدافعِ دافعٌ آخرُ، هو: التمرّد على القيم الاجتماعية والمالية السائدة، وعلى أسلوب توزيع الثروة..
الهام إذَن فالصَّعلكة ربما تكون تعبيراً عن الاحتجاج الاقتصادي على النُّظُم الظالمة في الثروة والمال، وما يَتبَعُ هذه النُّظمَ من قيم السيادة والموقع الاجتماعي!
احمد ولهذا نجد في شِعر الشعراء الصعاليك اللصوص نوعاً من تمجيد قيم العدل والرحمة بالفقراء والمساكين، وازدراء الموسِرين الباخلين.
الهام ومن أجلِ هذا قلتَ: إنّ في الشعر الذي قالَه أحدُ هؤلاء اللصوص استخلاصاً لِطَرَف من حكمة الحياة!
احمد نعم.. نعم؛ فأبو عُبَيد العَنبري ـ وهو الشاعر اللصّ الذي سنقف عنده في هذا السفر التاريخي ـ قد استخلص من تجربته الاجتماعية حكمةً تتصل بالعلاقات بين الجماعة الواحدة، وتتصل بعلّةِ الذلّ الذي يَلحَقُ بهذه الجماعة بعد قوّتها وتماسكها.
ثمّ هو يذكر ما استفاده من تجربة الحياة فيما يرتبط بالخَوَر والعجز إزاء المشاكل والمُلِمّات.
الهام تلك حكمةٌ حيّة.. ما تزال حاضرةً في حياتنا نحن في القرن الهجري الخامسَ عَشَر!
احمد وتلك هي سمة الحكمة يا الهام البقاءُ مع الإنسان حيثما كان.
الهام وماذا بَعدُ من حكمة هذا الشاعر الصُّعْلوك ؟!
احمد إنه يشير إلى قضية خطيرة مرتبطة ببداية فساد الجماعة، وهو الفساد النابع من فساد البيئة الاجتماعية، ومن فساد التربية. وهو يضرب لذلك مَثَلاً يُحسُّه كلُّ امرئٍ لدى ممارسته الحياة اليومية..
الهام لقد.. أثَرتَ فيَّ شوقاً لسَماعِ شعر هذا الشاعر!
احمد إذَن.. ها نحن نقتربُ في هذه الموجة الزمانية من أبي عُبَيد العَنبري، وهو يُنشِد أبياته الحِكَميّة الثلاثة.. ولا ننسى أنها تتضمّن إشارةً إلى بداية من البدايات.. إسمعي! إنه يقول:

إذا مـا أرادَ اللهُ ذُلَّ قبـيـلـةٍ رَماها بتشتيتِ الهوى والتخاذُلِ

الهام إنّه.. إنّه لأمرٌ واقعي ما أصدَقَه!
احمد

وأولُ عَجزِ القومِ عمّا يَنوبُهم تَقاعُدُهم عنه، وطولُ التَّواكُلِ

الهام رائع!
احمد وأخيراً قولُه:

وأوّلُ خُبثِ الماءِ: خُبثُ تُرابهِ وأوّلُ لُؤمِ القَومِ: لُؤمُ الحلائلِ

والحلائل جمع حَليلة، وهي الزوجة كما تعلمين..
الهام يا لَهُ من وصف دقيق وجميل لأثر التربية والبيئة، وأثرِ المرأة بشكل خاص في صناعة المجتمع وصياغة الروابط والعلاقات!
احمد إنّ كلّ ما حول الإنسان ـ يا أُختاه ـ مصدرٌ للحكمة والمعرفة الصالحة، بشرط أن تَصفوَ نفسُ الإنسان وترتفع همّتُه.. وإلاّ فإنّ كلَّ شيء يغدو عندئذٍ مصدراً للغفلة ومادّةً للعَمى المُستديم!
الهام صدقتَ يا أخي، ومن أجلِ هذا قيل: في كلّ شيء إلى الحكمة باب، كما في كلّ شيء عن الحكمة حجاب!
احمد ما دُمنا قد مَرَرنا بالمرأة وموقع المرأة في بناء الجماعة.. ما رأيُكِ لو نرحل الآن لِنقتنصَ بدايةً من البدايات المتّصلة بالمرأة والزواج والعلاقات ؟
الهام حَسَن.. حَسَن. المهم أن نَبلُغَ بدايةً نَفهمُ منها سُنَّةً من السُّنَن، ونعرفَ من خلالها أولَ مَن سنَّ هذه السُّنن.
احمد هو كذلك يا إلهام، والمسألة التي قد وصَلنا إليها الآن في هذا السفر التاريخي.. ترتبط بالزواج!
الهام أتَعني أولَ زواج كان على هذه الأرض ؟
احمد كلاّ.. كلاّ، فالزواجُ سُنّةٌ عريقة عَراقَةَ الإنسان؛ لأنه حاجة فطرية تقتضيها طبيعةُ التكوين البشري، كما أراد الله ربُّ العالمين، ولكنّ المسألة..
إلهام ( كالمُقاطِعة ): بماذا تتصل إذَن هذه المسألة إنْ لم تتصل بأول زواجٍ تَمّ على هذه الأرض ؟
احمد المسألة تتصل بأوّل مَن جَمَع بين الأُختَين في زواج!
الهام هاه! وهل كانوا يَجمعون بين الأُختَين ؟! إنّ هذا العمل محرَّم حُرمةً قطعية في دين الفطرة الحنيف.. فكيف جمعوا في الزواج بين الأُختَين ؟!
احمد كان العرب في جاهليتهم القديمة يكرهون أشياء هي في الواقع ذميمة مُستَهجَنة، فنزل القرآن بتحريمها فيما بعد؛ لأنها مُخالِفةٌ لفطرة الإنسان ومُعارضةٌ لمصالحه الاجتماعية الصالحة.
الهام مِثل ماذا ؟ ماذا كانوا يكرهون مثلاً ؟
احمد كانوا لا ينكحون الأمّهات، ولا البنات، ولا الخالات، ولا العمّات..
الهام ذلك ممّا تَعافُه الفطرة الإنسانية السليمة، ويَتقزّز منه الإنسانُ السَّوِيّ.
احمد وكان أقبح ما يصنعون في مسألة النكاح أن يجمع الرجل بين الأُختَين، أو يَخلِف على على أمراة
أبيه! وقد حَدَث أن اقتَرفَ ذلك بعضُهم.
الهام ومَن هو الذي سَنّ سنّةَ السوء هذه يا أخي، فتزوّج أُختين في وقت واحد ؟!
احمد أول مَن فَعَل ذلك من قُريش أبو أُحَيْحة سعيدُ بنُ العاص.. جَمَع بين هند وصفيّة ابنتَي المُغيرة المخزومي.
الهام إذَن.. فأبو أُحَيحة هذا صاحب بداية سيئة نزل بتحريمها القرآنُ الكريم!
احمد ترى.. كيف يكون حال البشرية لو لم يُبشّرها الأنبياء الكرام بشريعة الله النقية.. شريعة الفطرة والاستقامة والانسانية النزيهة ؟!
الهام لا شك أن حياة البشر ستكون أفضلَ منها عندئذ بألفِ مرّة حياةُ الغابات!
احمد الحمد لله الذي هدانا للإيمان، وما كنّا لنهتديَ لولا أن هدانا الله..
الهام الحمد لله..
احمد هي ذي الموجةُ الزمانية القادمة.. تَحملنا نحو زمانٍ آخر، ومكانٍ آخر.. ألاَ تلاحظين كيف تمرّ السنون سِراعاً مُتعجِّلة ؟!
الهام سبحان الله! ما أسرعَ انطواء الزمان.. أيّها الغافلُ الإنسان!
احمد إنّ زماننا يمضي هكذا سريعاً، وسُرعان ما ينطوي.. وننطوي نحن معه!
الهام نسأل الله سبحانه ألاّ يُخرِجَنا من الدنيا حتّى يرضى عنّا..
احمد آمين!
الهام لكنْ.. اين نحن الآن ؟
احمد أرى أن موجة الزمان تحملنا هذه المرة نحو الحجاز!
الهام الحجاز ؟!
احمد أجَل.. أجَل، هي ذي أرض الحجاز، وهذه هي مكة، وهذا المسجدُ الحرام!
الهام يبدو لي ـ من نوع عمارة المسجد ـ أننا قد أوغَلنا في الزمان. إن العمارة بسيطة.. مجرّد حائط عتيق يُحيط ببُنية الكعبة. انظُر.. انظُر! إنّ الكعبة الشريفة مكسوّة بكساءٍ ثمين!
احمد نحن الآن في عصر ما قبل الإسلام بنحو أربعين سنة، وما جئنا الآن إلاّ من أجل هذه الكسوة الحريرية النفيسة التي رأيتِها تكسو الكعبة المعظَّمة.
الهام وما عسى أن يكون متصلاً بهذه الكسوة من حديث الأوائل والبدايات ؟
احمد جئنا من أجل أول امرأة كَسَت البيتَ الحرامَ الحريرَ والديباج!
الهام ومَن تكون هذه المرأة التي كان لها هذا الشرف الرفيع ؟
احمد إنها « نَتيلَة ».. أُمّ العباس بنِ عبدالمطّلب عمِّ النبيّ صلّى الله عليه وآله.
الهام آ..! هذا رائع ومجيد!
احمد ولهذه الكسوة حكاية طريفة..
الهام إذَن.. دَعْنا مع الحكاية!
احمد كان العباس بن عبدالمطّلب وقتئذٍ طفلاً صغيراً، وحَدَث يوماً أن ضاع العباسُ هذا من أهله، واشتدّ قلقُ أمّه عليه.. فنَذَرت ـ إنْ هي وجَدَته ـ أن تكسوَ البيت الحرام. ولمّا وَجَدت ولدَها الضائع وَفَت بنذرها، وكَسَت البيتَ الحرام الحريرَ والديباج وأصنافَ الكسوة.. فكانت أوّلَ امرأة عربية عرفها التاريخ تكسو البيت هذا الكساء.
الهام التفاتة كريمة من امرأة كريمة.
احمد هو كذلك يا إلهام، فهي امرأة تنتمي من أسرة عريقة في الشرف والكرامة « والفَرعُ يَقْفُو الأصلَ فيما يُثمِرُ ».
احمد نُحلّق الآن رجوعاً في الزمان إلى سنين خَلَت.
الهام ولكننا ما نزال في مكة، وأرى البيت الحرام ما يزال. لكنّ صورته تتبدّل تبدّلاً سريعاً. وكلّما مرّ شريطُ الزمن غَدَت صورةُ المسجد والكعبة اكثر بساطة، وأقلّ عمراناً وهندسة!
احمد لابد أن يكون الأمر كذلك؛ فالبداية الجديدة حدثت بمكة في زمنٍ غابر، ولكنّها موصولة ـ على نحوٍ ما ـ بالكعبة الشريفة. وبتعبيرٍ أدقّ: البداية الجديدة موصولة بتلك الخزانة الفنيسة الموضوعة في ذلك الجانب من المسجد الحرام.. ما رأيكِ لو نهبط قليلاً، لنرى ما هناك عن قُرب ؟!
الهام ذلك ما نبغي.. يا أخي!
احمد هكذا .. هكذا.. نحن الآن على مقربة من خزانة النفائس والتحف الخاصة بالكعبة في هذا الزمن القديم.. وذلك هو هدفنا !!
الهام هدفنا! أين هو ذلك الهدف الذي تقصد ؟
احمد ذانِكَ السَّيفان! أمَا رأيتِ السيفَين اللذين حُلِّيا بالذهب والفضة ؟!
الهام أوه! ما أجملَهما! وما أثمنَهما! إنهما من نوادر السلاح!
احمد هما سَيفان كانا لسعد بن سَيْل!
الهام سعد بن سَيل ؟! ومَن سعدُ بن سيل هذا ؟!
احمد إنه أبو فاطمة أُمِّ قُصَيّ وزُهرةَ ابنَي كِلاب..
الهام تعني قُصيَّ بنَ كِلاب الذي هو من أجداد رسول الله الأوائل ؟
احمد هو بعينِه! وقد أهدى سعدُ بن سيل سيفَيه النفيسين هذين إلى صهره « كِلاب » مع ابنته فاطمة،
وكان أول مَن حَلَّى السيوفَ بالذهب والفضةعامرُ بنُ الضَّرب العَدواني .
الهام يا لَها من هدية ذات دلالة على الشجاعة والكرم والذوق!
احمد ثُمّ جُعِل السَّيفان المُحَلَّيانِ في خزانة الكعبة.
الهام ما أكثر مآثرَ بني هاشم وآبائهم، وما أعظمَ هذه الدوحةَ الكريمة!
احمد وما أوفرَ نصيبَهم من البدايات الصالحة، ومن مبادرات الخير!
احمد يبدو أننا ما نزال في الزمان القديم.. ما نزال في ليل الجاهلية قبل أن يَبزُغ فجرُ الرسالة الإسلامية بالنبيّ محمد بن عبدالله صلّى الله عليه وآله.
الهام صلّى الله عليه وآله، كما بشّر الناس بالإسلام العظيم..
احمد والبداية التي نحن بصددها الآن.. واحدة من البدايات الصالحة. إنها بداية تحكي سلامةَ الفطرة التي أودعَها اللهُ جلّ وعلا أعماقَ بني آدم، في أصلِ الخِلقة والتكوين.
الهام بودّي لو أعرفُ هذه المبادرةَ الفطرية الصالحة في تلك الأيام القديمة.
احمد الفطرة النقيّة يا إلهام هي كالبَوصَلة الدقيقة التي تؤشّر دائماً إلى الاتجاه الصحيح.. وها هي ذي فطرةُ عامرِ بنِ الضَّرْبِ العَدواني تؤشّر!
الهام زِدْني دقةً في الفهم، نَوَّر الله بصيرتَك وجَلّى فطرتَك!
احمد عامرُ بنُ الضَّرب العَدواني هو أول من حرّم على نفسه الخمر. نعم، حرّم هذا الشرابَ الخبيثَ على نفسه في جاهليته، والدنيا يومئذ لَيلٌ تُمارَسُ فيه ألوانُ الفواحش والمحرّمات المُفسِدة..
الهام ها! إذَن أنت تتحدّث يا أحمد عمّن عَفَّ من تلقاء نفسه عن تناول شراب الحمقى والمُخلِّطين!! هذا شيء رائع، وخاصةً في بيئة تألَفُ الحرام، ولا ترى بأساً في ارتكاب المنكرات. ولكنّي أعرفُ رجلاً آخر غير عامر حرّم على نفسه الخمر.
احمد تعرفين أحداً غير عامرِ بنِ الضَّرب ؟! مَن هو ؟!
الهام أعرف أنّ عفيفَ بنَ مَعْدِيكرَب العَبدي هو أول من امتنع باختياره عن هذا الشراب الأثيم!
احمد ربّما.. ربّما. وربّما كان هذان الرجلان العاقلان قد سَجّلا هذه البداية الصالحة في وقت واحد، أو في وقتَين متقاربَين.. فلا مانع إذَن أن نسجّل هذه الفضيلةَ لهما معاً.
الهام بالتأكيد.
احمد وقد غدا الترفُّع عن تناول الخمر في الجاهلية سُنّةً نزيهة مالَ إليها أصحابُ الفِطَر السليمة وذوو الهمم العالية..
الهام مِثلُ مَن ؟
احمد مثل قيس بن عاصم المَنْقَري، والعباسِ بن مَرداس السُّلمي.
الهام يا لَهم من رجالٍ رجال!
احمد والطريف في الأمر أنّ العباس بن مرداس السُّلمي هذا قد قال له قائل ليغريَه بالشراب: إنّ الشُّرب يزيد في قوّتك وجرأتك! فقال له: لا أُصبح سيّدَ قومي، وأُمسي سفيهاً! لا يَدخُلُ جوفي شيءٌ يَحول بيني وبين عقلي!
الهام حكمةٌ واقعيّة.. مِن رجلٍ حكيم!
احمد وحين اقترب فجرُ الرسالة الإسلاميّة كانت الخيّرة في التأثّم من تناول الخمر قد تمكنت في خطٍّ فطريٍّ نقيٍّ يستنكر منكرات العهد الجاهلي..
الهام رائع.. وجميل!
احمد وسجّل التاريخ بافتخار متميّز اسمَي رجُلَين من هذا الخط النزيه، هما: عثمان بن مَظعون، وعبدُ الله بن جُدعان.
الهام سبحان الله! فعثمان بن مظعون أصبح في الإسلام عابداً محرابُه الحياة. وابن جُدعان هذا هو الذي عُقِد في داره ـ أيام الجاهلية ـ حِلفُ الفَضول الذي تَعاهَد فيه المتعاهدون على حماية الغريب، وانتزاع حقوق المظلومين من ظالميهم.
الهام إذَن.. هو الحِلفُ الذي حضره رسولُ الله صلّى الله عليه وآله قبل بعثته، وكان يذكره بعدئذ بخير!
احمد هو كذلك.. هو كذلك.
الهام والآن.. يا أحمد ؟!
احمد الآن.. ما رأيكِ في العودة إلى زماننا، أظنّ أن وقتها قد حان!
الهام أنا على استعداد إذا رغبتَ في العودة يا أخي.
احمد إذَن، هيّا.. نحو قَرننا الهجري الخامس عشر!

  «« الصفحة السابقة 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 الصفحة اللاحقة »»  

1 ـ لاهُمّ: مخفّفة عن: اللهمّ.
Copyright © 1998 - 2018 Imam Reza (A.S.) Network, All rights reserved.